يُقَام مؤتمر البرمجيات الحرّة ومفتوحة المصدر بالتعاون بين هيئة تقنية المعلومات ومركز أبحاث الاتصالات والمعلومات بجامعة السلطان قابوس لدعم المبادرة الوطنية للبرمجيات الحرّة ومفتوحة المصدر، ويهدف المؤتمر -الذي يقام على مدار يومين- إلى توعية العاملين والموظفين وأعضاء الكادر الأكاديمي والطلاب والمهتمين بهذا المجال بشكل خاص والمجتمع العماني بشكل عام حول استخدام وتطبيقات البرمجيات الحرّة ومفتوحة المصدر.

وقد تقرر إقامة هذا المؤتمر كل سنتين، حيث انطلقت النسخة الأولى للمؤتمر في فبراير 2013م، وتأتي النسخة الثانية للمؤتمر هذا العام تحت شعار (حلول رقمية حرة لتنمية معرفية(ويستهدف المؤتمر الشركات العاملة في تقنية المعلومات والاتصالات والعاملين والباحثين والأكاديميين والطلاب ومجتمع البرمجيات الحرّة بشكل عام. وقد دُعي للمؤتمر نخبة من الخبراء الدوليين والعمانيين في مجال البرمجيات الحرّة ومفتوحة المصدر لمناقشة مواضيع مُهمة من بينها استدامة المجتمعات مفتوحة المصدر ودورها في خدمة الإدارة العامة، إلى جانب توسيع نطاق تطبيق المجتمعات المفتوحة عالميا، وغيرها من المواضيع ذات الصلة.

ويعد مؤتمر البرمجيات الحرّة ومفتوحة المصدر فرصة لاكتشاف آفاق جديدة ومناقشة وتبادل الأفكار والخبرات والمعارف في هذا المجال، كما يمكن المشاركين من الالتقاء والتواصل مع شريحة واسعة من مستخدمي ومطوري البرمجيات الحرّة ومفتوحة المصدر، إضافة إلى الاستفادة من المحاضرات القيمة ومناقشة فرص إقامة مشاريع مستقبلية مشتركة في هذا المجال.

 

أهداف المؤتمر:

 

دعم مبادرة البرمجيات الحرّة والمفتوحة المصدر.

تعزيز الوعي ونشر استخدام وتطوير البرمجيات الحرّة والمفتوحة المصدر.

دعم المجتمعات المفتوحة وتشجيع صناعة تقنية المعلومات والاتصالات في سلطنة عمان.

توفير فرصة لإنشاء شبكة تواصل بين مختلف المجموعات من مستخدمي البرمجيات الحرّة ومفتوحة المصدر.

مشاركة وتبادل الخبرات والبحث عن فرص تعاون لتطوير تطبيقات محتملة للبرمجيات الحرّة والمفتوحة المصدر.




فعاليات المؤتمر:



المعرض المصاحب:

سيصاحب المؤتمر معرض للحلول والتطبيقات اللبرمجية من داخل وخارج السلطنة، وسيتم عرض المشاريع الفائزة في مسابقة (صيف البرمجة)

 

ورش العمل:

كما ستقام ورش عمل بالتزامن مع عرض أوراق العمل لتلبية احتياجات أوسع شريحة ممكنة من المهتمين بالبرمجيات الحرّة ومفتوحة المصدر يقدمها مجموعة من الخبراء والعاملين في القطاعين العام والخاص وتطوير وصناعة هذه البرمجيات.

 

 

لمحة عن هيئة تقنية المعلومات

 

هيئة تقنية المعلومات هي هيئة ذات كيان مستقل تتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي والإداري. أنشئت بموجب المرسوم السلطاني رقم ( 52 / 2006 ) الصادر بتاريخ 31 مايو 2006 م.

وتعد الهيئة الجهة المسؤولة عن تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمجتمع عمان الرقمي والحكومة للكترونية، حيث تقوم بتنفيذ مشاريع البنية الأساسية والإشراف على جميع المشاريع ذات العلاقة بعمان الرقمية. وتعمل الهيئة بالتنسيق مع جميع الفئات ذات الصلة بعمان الرقمية والتي تمثل الوحدات الحكومية وقطاع الأعمال والأفراد على تنفيذ مجموعة من المشاريع والآليات الهادفة إلى رفع مستوى كفاءة وفاعلية الخدمات الحكومية، وتعزيز قطاع الأعمال، وتزويد المواطنين بالمهارات والمعرفة اللازمة للتفاعل مع الخدمات الإلكترونية.

 

لمحة عن جامعة السلطان قابوس

تعد جامعة السلطان قابوس الجامعة الرائدة في سلطنة عمان، والتي تقدم مجموعة واسعة من البرامج الجامعية والدراسات العليا والأنشطة البحثية والإرشادية من خلال كلياتها ومراكزها البحثية والخدمية المختلفة. وقد استقبلت جامعة السلطان قابوس الدفعة الأولى من طلابها عام 1986 م، وتعد بيت الخبرة الوطني الذي تقع عليه مهمة توفير البرامج المتقدمة، التي يتم تطويرها على أساس المعرفة المستقاة من أحدث الأبحاث العلمية ذات الأهمية الإستراتيجية الوطنية، بالإضافة إلى أن جامعة السلطان قابوس تعد المركز الأساسي لتطوير التعليم الطلابي وتشجيع البحوث وتعزيز هيئة التدريس وتطويرمهارات الموظفين المهنية بمختلف أشكالها. كما تولي الجامعة اهتماما بالغاً بجانب التعلم المؤسسي الذي ينتج جراء تعامل الجامعة مع مختلف التحديات التي تواجهها.

تتألف جامعة السلطان قابوس من تسع كليات هي: كلية الهندسة، وكلية التربية، وكلية العلوم الزراعية والبحرية، وكلية الآداب والعلوم الاجتماعية، وكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، بالإضافة إلى كلية الحقوق، وكلية الطب والعلوم الصحية، وكلية العلوم، وكلية التمريض. ولدى كل من هذه الكليات خطة محددة الأهداف مما يسهل على الكلية وضع برامج كل في نطاق تخصصه. وتضم كل كلية كوكبة من أعضاء هيئة التدريس المؤهلين تأهيلا عاليا والذين يشاركون بنشاط وفاعلية في التعليم والبحوث وخدمة المجتمع.

ويتم دعم الدراسات العليا والبحوث في الجامعة بتجهيزات جيدة متمثلة في المختبرات والمكتبات في مختلف الكليات، إضافة إلى المراكز البحثية التي تدعم الاحتياجات التعليمية لطلاب الدراسات العليا، وهذه المراكز هي: مركز رصد الزلازل، ومركز الدراسات والبحوث البيئية، ومركز أبحاث النفط والغاز، ومركز الدراسات العمانية، ومركز الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية، ومركز أبحاث المياه والبحوث الإنسانية، ومركز التميز في التقنية الحيوية البحرية، ومركز أبحاث علوم الأرض، ومركز أبحاث الاتصالات والمعلومات المشارك في تنظيم هذا المؤتمر مع هيئة تقنية المعلومات. وتتمثل رسالة المركز في تعزيز تقنية الاتصالات والمعلومات وتطويرها في السلطنة من خلال البحوث التطبيقية والتطوير والاستشارات والتدريب، ويسعى إلى تحقيق هذه الأهداف عبر بناء علاقات متينة مع قطاع الأعمال والوزارات والمؤسسات العلمية على الصعيدين المحلي والدولي.

 

 

مبادرة البرمجيات الحرّة ومفتوحة المصدر

انطلقت المبادرة العمانية للبرمجيات الحرّة ومفتوحة المصدر في مارس 2010م أثناء مؤتمر البرمجيات الحرّة ومفتوحة المصدر بمسقط، وتهدف إلى تشجيع الابتكار والأخذ بيد المواهب العمانية في تطوير البرمجيات وتنمية مهاراتهم إلى جانب توفير المصادر الضرورية والبنية الأساسية لتعزيز تسويق تلك البرمجيات وتبنيها تجارياً.

JSN Gruve template designed by JoomlaShine.com